قصة اسمها زواج. مسيار ل امهات الحاضر والمستقبل👩‍👧‍👧🤰

قصة اسمها زواج. مسيار ل امهات الحاضر والمستقبل👩‍👧‍👧🤰 Hayah /templates/dist/assets/img/logo.png
#زواج مسيار
#الجز الاول

رجع الأب فرحان طاير من الفرح للبيت فلديه 5 بنات و ثلاثة شباب اكبرهم عبدالرحمن عمره 17 والثاني كريم عمره 15 ونص و بنت متوسطه الجمال اسمها أريج عمرها 14 سنه بصف اول ثانوي فرفوشه بس ماتحب الدراسة تروح المدرسة عشان تغير جو وتتسلى مع صديقاتها بس مؤدبه مش قليله أدب
الأب اخذ الأم لغرفتهم وخبرها الموضوع
الأب : اليوم باب السماء انفتح لنا بل ليله القدر عندنا تعرفي يا ام عبدالرحمن في واحد يريد بنتك وهو مبسوط وعيبسطنا كثير بنتنا كنز
الأم : اش في يا ابو عبدالرحمن؟  اش القصه احكي لي ؟
الأب : جاء لبنتنا عريس ويمكن تسافر السعوديه وترتاح ونرتاح معها تعرفي كم عيجيب مهر 7 مليون ريال غير عيجيب لك مليون ولي 2 مليون
الأم : ليش كل هذا ؟ يارجال خير الزواج ايسرهم مهورا.
الأب : يا مره رزق و يجي نقول له لا لا تكوني فقريه
الأم : يارجال بنتنا عاده جاهله مسرع نزوجه
الأب : ماذا ؟ بنتي عمره 14 مش صغيره تذكري ازوجتي وانتي أصغر منه بنت 12 و الآن قد معك بنت تزوجيها تقولي لا والله ثم والله لو مأتم هذه الزواجه ماتقعديلي ببيت فاهمه
الأم : صلى على النبي وليش هذا كله اش في ؟
الأب : العقد الجمعه الجايه
الأم : وليش هذه السرعه ؟ الجمعه بعد بكره صلي على النبي
الأب : عليه الصلاه والسلام. والخميس الثاني زفتها تفهمي
الأم : وليش هذه العجله اش القصه احكي لي
الأب : ولا شيء بس هو مسافر و مستعجل وهذه فرصه لبنتك ولنا يالله قدمي الأكل عشان نتغداء
وانت وبنتك روحي اشتري لها فستان عشان العقد وجزامه ولك والبنات فساتين عشان العقد تمام
و جيبي مقاس الدبله عشان نشتري لها
الأم : بس .....
الأب : لابس ولا حاجه يالله يا مره اسرعي قد انا جوعان موت وأريد اروح اخزن انا والجماعة
سكتت الأم فما باليد حيله قربت الأكل وبعد الغداء كلمت اولادها بالموضوع وكل الأنظار
توجهت لاريج الذي انبسطت وخافت بنفس الوقت
أريج : يا أمي يعني مهري 7 مليون من جد وسافر السعودية حلو كثير يعلم الله كيف حرتاح شكلي حكون اميره موافقه موافقة عاد اخلص من هذا البيت ومن تحكم ابي و عخرج وادخل مثل النسوان موافقه يا أمي صح ياكريم
عبد الرحمن : فكري أحسن لك
كريم : ابي قرر ما أخذ رأي أحد ماسمعت امي اش قالت حيطلقها لو مأتمت الزواجه
عبدالرحمن : يعلم الله اش القصه والله خايف أن في قصه طمع ابي بالثلاثة مليون حق امي وحقه
ويحل أزمته
الأم : والله قابضني قلبي ومش مرتاحه بش اش حنفعل حكمت الله يالله يا بنتي نروح السوق من عياخذنا منكم
عبدالرحمن : معي امتحان بكره عاروح نخزن و اذاكر مع اصحابي بيبيت رضوان
كريم : أمري لله عجي معكن بس وين قاتي اجلس اخزن شويه قبل مانخرج لحد ماياذن عصر نصلي و نخرج تمام
أحمد بعمر 12 : وين تروحو وانا بروح العب كره معنا تحدي مع الحاره الثانيه
الأم : طيب بس لا تتأخر البنات لوحدهن
احمد: طيب تامري امر  مغرب بالجامع و اروح
غاده بعمر العشر تنظف المطبخ و سعاد بعمر 8 تكنس الغرفه بعد الغداء و شاديه بعمر الست تلعب بالايباد و مها بعمر السنتين والنص نوم
الأم : سعاد وغاده انتبهين لخواتكن ولا تفتحين لاحد
غاده : يا أمي نشتي جعاله
الأم : هذه 400 ريال كل وحده 100ريال
صيحت اريج : وانا يا أمي اشتي جعاله خليهم يشترو لي معهن
الأم : وهذه 100 ريال لاريج بسرعه

سعاد جابت ورقه وكتبت كل وحده اش تشتي تشتري من طرزانات وشبسات و شكلاتات وشكلت وأبو عود
خرجت للدكان الذي بالحاره اشترت و روحت وجابت لكل وحده طلبها
إذن العصر وخرجو يشترين حجاتهن من فساتين جاهزه لأن مابش وقت للخياط
ورجعين بعد العشاء بعد تعب يالله حصلين بس غالي
الأب : اش فعلتن يا نسوان كملتن كل شيء
الأم بتعب : والله تعبنا تعب اشترينا بس غالي مايستاهلين
الأب : مش مهم أهم شيء خلصتن كل شيء
الأم : عاد باقي حاجات ما اقدرنا نكمل بكره أن شاء الله
الآب : يصير خير كم قد صرفتي
الأم : حق بنتك الفستان 80 الف والبنات 20 الف
وعاد لو لقينا احسن عنغيره
الأب : وانتي اش اشتريتي لك
الأم : عادني مافضيت اني و مها ماقد اشتريت لنا
الأب : يالله ارتاحي وشوفي اش تفعلي مع بنتك
الأم : خايفة يا ......
الأب : اش قلنا . خلاص كملنا أو مالي كلمه بهذا البيت جاء النصيب نقول له لا لا تعصبيني القات اليوم حلو لا تخليه يمر روحي عند بناتك وخليني مرتاح
الأم : حاضر
راحت لعند البنات وشافت بناته الصغار يضاربين و غاده تبعدبينهن وهن يبكين وكل وحده تقول الثانيه الغلطانه
سمعت الأم بناته اخذت الخيزرانه وضربت كل من سعاد و شاديه الذي انفجرين بكا ودخلين تحت البطانيه يكملين بكت
الأم : غادة اتعشيتو
غاده : ايه يا أمي
الأم : تعالي يا أريج أريدك
دخلت أريج وراء امها
الأم : الزواج يا بنتي مسؤليه أهم شيء تعاملي الله وربك ماحيضيعك الله كبير
وزوجك هو أهم شيء  هو ابنك هو ابوكي هو اخوكي هو أهم شخص بحياتك هو لك وانتي له كل واحد يكمل الثاني الله يسعدك أهم شيء تهتمي بزوجك و بنفسك و ببيتك
أريج : امي خوفتيني ماعاد اشتي زواجه
دخل الأب على كلام أريج
الأب : لتخوفيها حسبي الله عليك من مره قلت لك تفهميها ماتخوفيها
أريج : ابي قالت لي زوجي أهم شخص بحياتي اهتم فيه و بنفسي فخفت
الأب : تعالي يا بنتي لا تخافي وانا ابوكي وحظنها فرحت أريج با ابوها
أريج : ابي خايفه
الأب : وليش خايفه رجال عيخليك ملكه ويسفرك وعيسفرنا عشانك الله يسعدك يابنتي
خجلت و خرجت من الغرفه و سمعت كلام من خارج البيت يصيح لابوها داود
جاءت ترجع وطاخ
الأب وآلام خافو خرجو يشوفو اش في ؟